قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن رئيس حكومة الاحتلال (الإسرائيلي) بنيامين نتنياهو، رفض مبادرة السلام الفرنسية، خلال اجتماعه اليوم الاثنين مع رئيس الحكومة الفرنسية "مانويل والاس".

وأضاف نتنياهو: "موافق على لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في باريس"، مقترحا مؤتمر بديل، يجلس خلاله مع عباس وتطرح جميع القضايا على الطاولة بما فيها المستوطنات".

وأوضح نتنياهو في بيان مشترك مع نظيره الفرنسي، أنه "لا فائدة من المبادرة، وأشجع المفاوضات المباشرة، وأنا مستعد للقاء عباس في كل وقت وأي مكان، في باريس أيضاً".

وكان نتنياهو قد هاجم الأسبوع الماضي بشدة المبادرة الفرنسية الرامية لعقد مؤتمر إقليمي لتجديد المفاوضات بين (إسرائيل) والفلسطينيين.

وقال نتنياهو الأسبوع الماضي: "تجربتنا التاريخية تثبت أنه من خلال المفاوضات المباشرة توصلنا للسلام مع مصر، وبواسطتها توصلنا للسلام مع الأردن".

وتابع: "أي محاولة أخرى تبعدنا عن السلام وتعطي الفلسطينيين فتحة للهرب والامتناع من مواجهة جذور النزاع، وهو الاعتراف بيهودية الدولة".