منع وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وفداً إسرائيلياً من الذهاب للضفة ولقاء الرئيس محمود عباس.

وقال مكتب ليبرمان اليوم الثلاثاء، إنه رفض السماح لمجموعة بالتوجه لمدينة رام الله أمس الاثنين، لأن الفريق الفلسطيني الذي كانت ستلتقيه المجموعة يشمل محمد مدني رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي.

وفي وقت سابق، زعم ليبرمان أن المدني يقوم بـ "أنشطة تخريبية"، وسحب تصريحه لدخول (إسرائيل) منتصف الشهر الماضي.

وينتمي الوفد لـ"مبادرة جنيف"، وهي مجموعة تروج لاتفاق سلام من خلال التفاوض مع الفلسطينيين، وإتهم غادي بالتيانسكي مدير المجموعة، ليبرمان باستخدام الأمن كـ"ذريعة" للدفع بأجندة سياسية.