كشف مصدر مطلع أن قرابة 130 شخص من قوى وطنية ومستقلين، سيغادر قطاع غزة الأسبوع المقبل للعاصمة المصرية القاهرة، من أجل المشاركة في مؤتمر ينظمه مركز الأهرام للبحوث والدراسات.

وقال المصدر الذي لم يذكر اسمه إن المشاركين سيغادرون القطاع خلال فتح معبر رفح البري ، مشيراً إلى أن السلطات المصرية ستسمح بفتحه 4 أيام خلال الاسبوع المقبل دون الإشارة ليوم محدد وذلك حسب الأوضاع الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

وأكد المصدر أن المؤتمر سيتناول أبرز ملفات القضية الفلسطينية ومتغيرات المرحلة ودعوات الرباعية العربية للململة الصف الفتحاوي والفلسطيني والخروج من المأزق الحالي، لاًفتا إلى أن شخصيات وطنية وفلسطينية من قطاع غزة ودول العالم ستشارك فيه.

وحسب المصادر فإن  هناك شخصيات من قطاع غزة اعتذرت عن المشاركة، خشية من أن يكون هذا المؤتمر الذي يعقد تحت مظلة المركز المصري المختص، غطاء لـ"المؤتمر الوطني" الذي دعا إليه دحلان.