أكد نائب رئيس ما يسمى بـ "المحكمة العليا الاسرائيلية" الاسبق القاضي المتقاعد الياهو ماتسا أن ما تم اقتباسه من التسجيلات للمحادثات التي جرت بين صاحب امتياز صحيفة "يديعوت احرونوت" نوني موزيس وبين رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يدل على فضيحة فساد من الدرجة الأولى.

وأضاف القاضي المتقاعد ماتسا في حديث اذاعي صباح الاربعاء أن" اقتراح موزيس تشغيل صحفيين يختارهم رئيس الوزراء هو أمر غير مقبول على الاطلاق".

وتابع قائلا:"كان حري برئيس الوزراء ان يتوجه الى الشرطة ويقدم شكوى ضد موزيس لقيام الأخير بمحاولة لابتزازه ولكن نتنياهو لم يفعل ذلك".