تقدم نادي ناسيونال مونتيفيديو الأوروغواياني بعرض مغر للبرازيلي رونالدينيو, من أجل إعادته للملاعب بعد اعتزاله اللعب منذ عام ونصف تقريبا, تخللها المشاركة في بعض المباريات الخيرية والودية فقط.

رونالدينيو لم يخض أي تجربة احترافية منذ اعتزاله, كما رفض العديد من العروض للعودة إلى الملاعب من مختلف أنحاء العالم.

ولكن شقيق اللاعب البرازيلي ووكيل أعماله أشار في في أكثر من مناسبة لإمكانية عودته إلى الملاعب، الأمر الذي شجّع رئيس ناسيونال للتقدم بعرض مناسب على طاولة نجم برشلونة سابقا، مع إغرائه بالمشاركة في كأس ليبرتادوريس "كأس أندية أمريكا الجنوبية" الموسم المقبل.

وتتوقع وسائل الإعلام البرازيلية موافقة رونالدينيو على العرض المقدم من ناسيونال, في ظل إصرار رئيس النادي على التعاقد معه, واعتبار ذلك بمثابة "الحلم الذي يتحول إلى حقيقة".