أمرت محكمة النقض البلغارية، مساء اليوم الأربعاء، بإعادة التحقيق كاملا في جريمة مقتل الشهيد عمر النايف، الذي عُثر عليه  مقتولا داخل السفارة الفلسطينية في بلغارية بداية عام 2016 في ظروف غامضة.

حيث قال مراسل قناة الجزيرة الفضائية، تامر المسحال الذي كشف خلال تحقيق أعده سابقا عن مقتل النايف في تغريده على حسابه عبر "فيس بوك" اليوم ، "إن محكمة النقض البلغارية تقبل طعن عائلة الشهيد عمر النايف في تقرير الانتحار".

وأوضح المسحال ، أن محكمة النقض أمرت بإعادة التحقيق كاملا في جريمة قتل الشهيد نايف، وتشكل فريق تحقيق جديد.

وتعرض المناضل المبعد عمر النايف من مدينة جنين شمال الضفة المحتلة يوم 26-2-2016 إلى عملية اغتيال داخل سفارة فلسطين ببلغاريا، تحمل بصمات "الموساد" (الإسرائيلي).

وعمر النايف فلسطيني من قيادات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اعتقله الاحتلال في منتصف ثمانينيات القرن الماضي بتهمة قتل مستوطن إسرائيلي، غير أنه نجح في الهرب عام 1990، حيث عاش في بلغاريا لأكثر من عقدين قبل أن يلقى حتفه بالسفارة الفلسطينية عام 2016 في ظروف غامضة.