أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الجمعة، عن جثمان الشهيد محمد الجلاد "25 عاماً" من مدينة طولكرم، والذي إرتقى الجمعة الماضية متأثراً بجروح أصيب بها بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن العام الماضي.

وأعلن يوم الجمعة الماضية عن استشهاد الجلاد فــي مستشــفى "بيلنســون" الاســرائيلي متأثــراً بجروح أصيب بها في الـ9 من تشــرين الثاني العام الماضي، بعــد إطــلاق النــار عليــه من جنود الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس بينما كان في طريقة لأخذ جرعة علاج من السرطان.