قُتل 3 من الجيش المصري، وأصيب آخرون، اليوم الجمعة، إثر تفجير عبوة ناسفة استهدفت مدرعتهم، وسط سيناء، وفق مصدر أمني. 

وقال المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن "مسلحين زرعوا عبوة ناسفة في طريق مدرعة جيش كانت تمشط طريق مركز الحسنة بوسط سيناء، ناحية مصنع أسمنت سيناء وفجروها عن بعد". 

وأضاف أن "التفجير أسفر عن مقتل 3 جنود وإصابة 4 آخرين بجراح بالغة، وجارٍ نقل الضحايا والمصابين إلى مستشفى السويس العسكري".

وحتى الساعة 14.00 تغ، لم يصدر عن الجيش المصري أي بيان بهذه العملية. 

وفي مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، أصيب مجند شرطة برصاص قناصة مجهولين استهدفوا حاجزًا أمنيًا بمنطقة "جسر الوادي"، من مسافة بعيدة، حسب ذات المصدر. 

وأشار المصدر إلى أنه تم نقل المجند المصاب لمستشفى العريش العسكري في حالة صحية حرجة. 

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم يصدر بيان عن الجيش المصري أو وزارة الداخلية حتى الساعة 13.55 ت.غ. 

غير أنه تنشط في محافظة سيناء، عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثان 2014، مبايعة تنظيم "داعش"، وغيّر اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".