أنجبت امرأة تبلغ من العمر 64 عاما، توأماً، ولد وبنت، وهما بصحة جيدة في مستشفى شمال إسبانيا.

ووضعت المرأة مولوديها في مستشفى ريكوليتاس، في مدينة برغوس، بعد عملية قيصرية، حيث أنّ الولادة القيصرية هي الطريقة الأكثر أمناً في مثل هذه الحالات النادرة.

ونشرت المستشفى شريط فيديو لعملية الولادة.

ووفقاً لوسائل إعلام إسبانية فإنّ الأم خضعت لعلاج لتعزيز الخصوبة في الولايات المتحدة.