يواصل الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي معركة "الحرية والكرامة" بإضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 33 على التوالي، وسط رفض إسرائيلي للتفاوض معهم أو تحقيق مطالبهم.

وقالت اللّجنة الإعلامية للإضراب إن عددًا من الأسرى المضربين أعلنوا توقفهم عن شرب الماء في خطوة تصعيدية، مؤكدة أن الإضراب دخل بذلك مرحلة خطيرة وحساسة.

وتزامنا مع دخول الأسرى يومهم الـ 33 صعدت الأذرع العسكرية لفصائل المقاومة في قطاع غزة، من لهجة التحذير للاحتلال "الإسرائيلي" في حال أصيب أي من الأسرى بسوء.

ودعت الأذرع العسكرية لاعتبار اليوم الجمعة يوم غضب ونفير على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، للاشتباك مباشرة مع جنود الاحتلال تضامناً مع الأسرى الأبطال.