أفادت مصادر طبية مصرية، اليوم السبت، بارتفاع عدد قتلى حادث تصادم قطاري الإسكندرية إلى 49 قتيلا، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

وكان مساعد وزير الصحة المصري شريف وديع قال للتلفزيون الحكومي، إن الحادث وقع بين قطارين، أحدهما كان في طريقه من القاهرة إلى الإسكندرية، والآخر كان قادما من بورسعيد إلى المدينة ذاتها.

وأوضح التلفزيون الحكومي المصري أن الحادث وقع في منطقة خورشيد، عند المدخل الشرقي للإسكندرية. ونقل عن مصادر في هيئة السكك الحديد المصرية، أن الحادث نجم عن "عطل فني وقع بأحد القطارين".

وأضافت وزارة الصحة في بيان، أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات عدة في مدينة الإسكندرية، وقد أعلنت مستشفيات عدة في المدينة حالة الطوارئ.

ووقع 1234 حادث قطار في مصر في العام 2015، بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الحكومي.

وكان الحادث الأسوأ في تاريخ السكك الحديد في مصر في فبراير 2002، حين أدى حريق اندلع في قطار كان متجها من القاهرة إلى جنوب مصر إلى مقتل حوالي 370 شخصا.