ثمن النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان خطوة حركة "حماس" إعلان حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة.

وناشد دحلان في بيان صحفي أصدره مكتبه الإعلامي، الكل الفلسطيني للاستجابة لخطوة حماس على طريق الوحدة الوطنية، مشدداً أن حماس بتلك الخطوة تكون قد أزاحت الذرائع التي كان يضعها "أبو مازن" شرطاً للمضي بالمصالحة.

وأشار دحلان أن سمير المشهراوي عضو التيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة فتح حث حماس خلال اجتماعاته بوفد الحركة الأيام الماضية، على ضرورة أن تبدي الحركة كل المرونة المطلوبة لإنجاز المصالحة الوطنية الشاملة.

وقال: أعلنا هذا الموقف منذ البداية، ودعونا كافة الأطراف للمضي في هذا الممر الإجباري والوحيد لإنجاز وحدة شعبنا وفصائله وقواه الحية.

وجدد دحلان تأكيده على عدم تخليه عن مسؤولياته، مؤكداً استمرار التيار الإصلاحي في تقديم الدعم للفلسطينيين في كل مكان.

وأشاد دحلان بالدور المصري في إتمام المصالحة الفلسطينية، مؤكدا على أهمية الدور المصري في هذه المرحلة الحساسية.

وكانت حركة (حماس)، أعلنت، فجر الأحد، حلّ اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعت حكومة الوفاق الوطني للقدوم إلى القطاع وممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورًا.

كما أعلنت الحركة في بيان، موافقتها على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة.