أفادت مصادر إعلامية أسترالية، بأن بيانات سرية لمقاتلات وسفن حربية أسترالية، قد تعرضت اليوم الخميس، للسرقة من قِبل شركة قرصنة إلكترونية، تُطلق على نفسها اسم "آلف".

وقالت هيئة الإذاعة الأسترالية (ABC)، إنّ حجم البيانات السرية المسروقة يبلغ "30 غيغابايت"، وهي عائدة لمقاتلات من طراز "35F" وطائرات استطلاع وسفن حربية.

ولم تتمكن السلطات الأسترالية من كشف الطريقة التي تمكّنت "آلف" بواسطتها من اختراق موقع وزارة الدفاع وسرقة البيانات.

وكانت أستراليا، قد تعرضت في تموز/ يوليو 2016، لهجمات إلكترونية مماثلة، حيث نجح القراصنة حينها في سرقة بيانات سرية لمقاتلات وطائرات استطلاع ونقل.

ورغم مرور أكثر من عام على تلك الهجمات، إلّا أنّ الحكومة الأسترالية لم تتمكّن بعد من التعرف على الجهة الفاعلة، لكنها ألمحت إلى احتمال وقوف جهات دولية ورائها.