كشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" الإسرائيلية، حالة من التباين والخلافات في وجهات النظر بين وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال غابي ايزنكوت.

وأشارت الصحيفة إلى أن السبب الرئيسي في الأزمة، الترقيات والتعيينات الجديدة في الجيش، حيث يرغب ليبرمان في تعيين عدد من المقربين إليه، وهو ما يرفضه ايزنكوت تماماً ويعتبر أن هذه الأمور مجاملة صريحة. 

وأشارت مصادر عسكرية إلى أن الموضوع تطور بقوة هذه الأيام، مشيرةً إلى أن هذا الخلاف يعود إلى ما يقرب الشهر.

وأوضحت، أن ليبرمان يرغب دائماً وعند توليه أي منصب، في تعيين المقربين منه، وهو ما كان واضحاً أثناء توليه منصب وزير الخارجية من قبل، إلا أن الأمر بات يمثل أزمة كبرى الآن في الجيش الرافض لمن يرغب ليبرمان في تعيينهم.