قدم سفير (إسرائيل) في القاهرة دافيد جوڤرين، أمس الخميس، احتجاجاً رسمياً للسلطات المصرية لعدم تلقيه الدعوة للمشاركة في إيجازات دبلوماسية تجريها مصر.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي على موقعها، بأن الاحتجاج الإسرائيلي قدم للمصريين رغم ما وصفته بالعلاقات الاستراتيجية بين (إسرائيل) ومصر.

وعبر السفير الإسرائيلي للسلطات المصرية، في برقية رسمية، عن استياء حكومته من عدم دعوة الممثلين الدبلوماسيين الإسرائيليين في السفارة، لإحاطات إعلامية مختلفة وعلى وجه الخصوص تلك التي تنظمها وزارة الخارجية المصرية، وذلك بعد أن تبين له أن جميع السفارات الأجنبية دُعيت بانتظام لمناسبات رسمية.

وجاء في البرقية الإسرائيلية: السفارة الإسرائيلية في القاهرة تود أن تعرب عن استيائها لعدم دعوتها مطلقا إلى هذه اللقاءات وإحاطات إعلامية أخرى تجريها وزارة الخارجية المصرية، في ظل العلاقات الاستراتيجية للغاية والهامة بين البلدين.

ووفقا لهيئة البث الإسرائيلي، فإن المداولات التي تمت مؤخراً عالجت في جزء منها محاربة مصر لتنظيم "داعش"، رغم التقارير الإعلامية في مصر تحديداً التي تشير إلى مشاركة (إسرائيل) في هذه الحرب، وأن الطيران الحربي الإسرائيلي أغار على مواقع في سيناء، في أكثر من مناسبة.