قال خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ يوسف أبو اسنينة ان الأوضاع التي نعيشها في أرضنا المباركة سيئة.
 
وأضاف أبو اسنينة في خطبة الجمعة اليوم: إنه رغم ما يجرى من أحداث في عالمنا العربي والإسلامي والمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا إلا أن سنة الله هي الغالبة، مشيرا إلى أن الممارسات الظالمة لن تزيد أمتنا إلا ثباتا.
 
وأكد أن الأرض الفلسطينية أرضنا، والمقدسات مقدساتنا، وبيت المقدس مسرى ومعراج نبينا محمد صلي الله عليه وسلم، وسوف نبقى فيها إلى أن يرث الله عز وجل الأرض ومن عليها، وفق تعبيره.
 
وندد خطيب الأقصى بالتصريحات الأمريكية بشأن القدس وغيرها، مؤكدا أنها باطلة وظالمة.
 
وناشد المسؤولين إصلاح ذات البين ونبذ العداوة حتى تلين قلوبهم، وقال: كونوا يد واحدة.