ذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية نقلاً عن وسائل إعلام هندية أن السلطات السعودية سمحت للطيران الإسرائيلي بالتوجه إلى الهند عبر أجوائها.

ووصفت الإذاعة الموافقة السعودية بـ "غير المسبوقة والنادرة".

والشهر الماضي، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل والهند تحاولان فتح طريق جوي فعال ومباشر بينهما.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، والقناة الإسرائيلية السابعة (غير حكومية) قد قالتا الشهر الماضي إن إسرائيل والهند تناقشان إمكانية السماح للرحلات الجوية المباشرة بين البلدين، بالمرور فوق الأجواء السعودية، بهدف "توفير تكاليف الوقود، وتقليل وقت الرحل، بالإضافة إلى مضاعفة أعداد السياح الهنود إلى إسرائيل، والإسرائيليين إلى الهند".

ونقلت القناة الثانية عن نائب مدير العامة التجارة الواردة في شركة "إلعال" الإسرائيلية، ميكي شستبورغر، قوله إنه "كموظف في إلعال وكمواطن إسرائيلي، يعتبر أن سماح السعودية بالرحلات الجوية حدث مفرح".

وأضاف أنه لا شك أن استخدام الأجواء السعودية سوف يقصر مدة الرحلات الجوية بما يؤدي إلى خفض أسعار تذاكر السفر.

وأضاف أن "شركة إلعال وشركات الطيران الإسرائيلية الأخرى تأمل بأن تكون الموافقة على التحليق فوق أجواء السعودية سارية المفعول بالنسبة للشركات الإسرائيلية أيضا، وليس الأجنبية فقط".

وتابع أنه "لا يرى فرقا بين مسافرين إسرائيليين في شركات إسرائيلية، وبين مسافرين إسرائيليين في شركات أجنبية".