أغلقت السلطات المصرية، صباح اليوم الأربعاء ، معبر رفح البري بداعي الظروف الأمنية في سيناء، فيما جرى  وارجاع باصات المغادرين كافة.

وأفاد مراسلنا :" جرى إغلاق المعبر فور دخول وفد حركة حماس بقيادة رئيس مكتب الحركة اسماعيل هنية للأراضي المصرية".

 يشار إلى أنه جاء قرار السلطات المصرية فتح معبر رفح البري ثلاثة أيام بدءًا من أمس الأربعاء وحتى غداً الجمعة مفاجئا لمواطني غزة، لسفر وعودة المواطنين في كلا الاتجاهين واليوم الجمعة أغلق بشكل مفاجئ دون أي سابق انذار.

وتعتبر المرة الأولى التي يفتح فيها معبر رفح خلال عام 2018، إذ شكل إغلاقه المستمر والمتقطع خلال الأعوام الماضية أزمة إنسانية كبيرة، ألقت بظلالها على نحو 30 ألف مواطن ينتظرون السفر لحاجات إنسانية.

خرج الوفد إلى مصر برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية بغرض بحث عدة قضايا مهمة مع المسؤولين المصريين. ويضم الوفد كل من القادة في الحركة خليل الحية وروحي مشتهى وفتحي حماد، وعبد السلام صيام رئيس اللجنة الادارية سابقاً، ومحمد الرقب عضو اللجنة الادارية القانونية.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، إن الزيارة تأتي ضمن ترتيبات مسبقة، و في إطار جهود الحركة للتشاور مع مصر للتخفيف عن أهلنا في قطاع غزة وفكفكة أزماته المختلفة والتي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية.

وأضاف أنها تأتي من أجل إستكمال تنفيذ إتفاق المصالحة على أساس اتفاق 2011 و 2017، و لدفع الجهود المصرية لإتمامها، وكذلك مواجهة القرار الأمريكي بخصوص قضية القدس.

وتعتبر زيارة هنية هذه الثانية منذ انتخابه رئيسًا للمكتب السياسي لحركة حماس.