وافقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، على السماح لتدخلات دولية بالمساهمة في إنقاذ قطاع غزة من الانهيار اقتصاديا وإنسانيا.

ووفقا للقناة العاشرة العبرية فإن القرار صدر بعد انتهاء جلسة مشاورات عقدت أمس الخميس بحضور كل من وزير الجيش أفيغدور ليبرمان وقائد الأركان غادي آيزنكوت ومنسق شؤون المناطق بولي مردخاي ، بالإضافة لرئيس الشاباك ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان".

وأضافت القناة أنع تم خلال الاجتماع تقييم الأوضاع  بالقطاع، حيث تقرر  فتح الباب أمام المساعدات الدولية والعربية والسماح لهم باتخاذ إجراءات لمساعدة القطاع من خلال استيفاء الشروط الأمنية.

و نقل التلفزيون العبري عن ليبرمان قوله خلال الأسبوع الأخير إن حكومته لن تعيق عمل أي جهة دولية تريد مساعدة القطاع، مضيفا  أن "إسرائيل" لن تنفق على القطاع من أموال دافعي الضرائب.