نفذت الطواقم الطبية التابعة للواء النار المدفعي 282 في جيش الاحتلال الاسرائيلي  مناورة عسكرية تحاكي سيناريوهات تقديم العلاج اللازم للجرحى تحت رشقات النيران في ميدان المعركة.

وأوضح موقع  تابع لجيش الاحتلال أن الحديث يدور عن مناورة تعتبر الأولى من نوعها في لواء النار المدفعي 282، حيث تدرب الجنود على تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للجرحى، إلى جانب الهدف المركزي من المناورة وهو التدرب على زج قوات المدفعية في إطار القوات المناورة المقاتلة الأخرى من المشاة والدبابات والهندسة، الأمر  الذي يتدرب عليه الجيش استعدادا للمعارك المقبلة.

وقال ضابط الطبابة في لواء النار النقيب ألون شوس " إن الحديث يدور عن تدريب ذو أهمية كبيرة ومصيرية، حيث إن الرسالة المركزية التي استفادها الجنود من هذه المناورة هي" الإسعاف الأكثر نجاعة تحت النيران يبدأ بعد تحقيق الغطاء الناري وإحراز التفوق الناري على القوات المعادية قبل البدء بتقديم الإسعافات الأولية، بمعنى أنه يتوجب على الجنود قبل التدخل لتقديم العلاج لأحد الجرحى  خلال التقدم التريث إلى  حيث تحييد التهديد وإخماد مصادر النيران المعادية.