بدأ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون جولة في الشرق الأوسط بلقاءات في القاهرة مع نظيره المصري سامح شكري والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتناول تيرلسون العشاء مع شكري. بعد ان وصل مساء الاحد العاصمة المصرية، ومن المقرر أن يلتقي الاثنين موظفين في السفارة الأميركية في القاهرة وشكري مجددا قبل أن يجري محادثات بعيد الظهر مع السيسي.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن المحادثات في القاهرة ستشمل "مواضيع إقليمية ذات اهتمام مشترك مثل سوريا وليبيا"، بالإضافة إلى مكافحة الإرهاب والملف الإسرائيلي الفلسطيني.

وتابع المصدر نفسه أن المحادثات ستشمل "مسائل حقوق الإنسان والمجتمع المدني والتي يتم تناولها بشكل دائم مع المصريين".

وتأتي زيارة تيلرسون قبل بضعة أسابيع على الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 اذار/مارس والتي يترشح فيها السيسي لولاية جديدة.

ويتوجه تيلرسون بعد القاهرة الى الكويت، ويشارك في اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا.

كما سيزور عمان ويلتقي الملك عبد الله الثاني، وبيروت للقاء الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري.

وسيزور بعدها أنقرة وسيجري محادثات مع حليفة بلاده في حلف شمال الأطلسي خصوصاً حول النزاع في سوريا.