وصل وفدٌ طبي قطري إلى مستشفى القدس، التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بغزة، صباح اليوم الاثنين، في زيارة ستستمر أسبوعا، سيُجري خلالها الأطباء القطريون برفقة فريق طبي محلي، عمليات جراحية لزراعة القوقعة السمعية.

ويتكون وفد الأطباء القطريين من كلٍ من د. خالد عبد الهادي، رئيس قسم السمع والتوازن بمدينة حمد الطبية في قطر، ود. عبد السلام القحطاني، رئيس قسم الأنف والأذن الحنجرة ورئيس قسم زراعة القوقعة، فيما من المقرر أن يُجريا عمليات زراعة قواقع سمعية لقرابة 30 طفلا من فاقدي السمع بغزة.

وستُجرى العمليات في مستشفى القدس ، بأحدث الطرق العالمية، وباستخدام أجهزة متطورة، كما ستقدم غرف المبيت للأطفال الذين خضعوا لفحوصات متكاملة، شملت الاختبارات السمعية والأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي، وتمت عمليات تأهيلهم واختيارهم في مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية.

دكتور خليل أبو فول مدير مستشفى القدس، قال: "هذه هي الزيارة الرابعة للوفد الطبي القطري، وبالتعاون مع الهلال الأحمر القطري، حيث تم مسبقا إجراء 68 عملية جراحية لزراعة القوقعة في مستشفى القدس، تكللت جميعها بالنجاح، ونحن هنا نوفر كافة إمكانياتنا وأجهزتنا الطبية، وغرف المبيت بشكل مجاني، وذلك في إطار المساهمة في التخفيف عن أبناء الشعب الفلسطيني ولاسيما للأطفال ممن يعانون مشاكل سمعية".