أفاد موقع "ريشت كان" العبري، الخميس، أن ما يزيد عن 14 شاحنة عسكرية تحمل بطاريات صواريخ "باتريوت" الأميركية توجهت إلى جنوب فلسطين المحتلة عام 1948، استعداد لمناورات ضخمة سيجريها جيش الاحتلال بالاشتراك مع الجيش الأمريكي قريبًا.

ومن المتوقع أن ترسو السفينة الحربية الأمريكية العملاقة "اوس آيو جيما" في ميناء حيفا شمال فلسطين المحتلة حيث تقل 30 مقاتلة ومروحية، ونحو 2500 من مشاة البحرية الأمريكية.

ونوهت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن التدريب العسكري المشترك يهدف لتدريب الوحدات الخاصة والقوات البرية الإسرائيلية بالتعاون مع قوات المشاة البحرية الامريكية (المارينز).

ووفقا لموقع "i24" الإسرائيلي فإن التدريب المكثف "سيكون بمثابة منصة للتعليم المشترك من ناحية أمنية وممارسة العمل المشترك إزاء أي حدث أو حاجة أمنية ممكنة في المستقبل".

ولفت إلى أن "التدريبات ستشمل هبوط قوات جوية داخل خطوط العدو عن طريق طائرات هيلوكبتر وطائرات مسيرة على متن السفينة".