أعلنت حركة حماس  عن صرف 200 دولار أميركي على 500 أسرة مستأجرة مهددة بالطرد،  نتيجة الظروف الاقتصادية والحصار المفروض على قطاع غزة ضمن مشاريع وفاءً للأوفياء التي أطلقتها الحركة منذ بداية عام 2018.

وقالت الحركة إن مساعدة هذه الأسر تأتي كلمسة وفاء لمن صبر وضحى وحضن المقاومة وحافظ على الثوابت ولم يفرط، لافتةً أن هذا الصرف ضمن مشروع المليون الدولار الثالث الذي يستفيد منه ما يقارب 10 ألاف أسرة فقيرة.

وأكدت الحركة أنها نفذت عدة مشاريع بعنوان وفاءً للأوفياء بتكلفة تزيد عن 3,000,000 دولار حيث قامت بتوزيعها على 30,000 ألف أسرة في قطاع غزة من ضمنها أسر فقيرة ومستأجرين مهددين بالطرد لتراكم الديون وطلبة فقراء، و1000 عامل نظافة يعملون في مستشفيات قطاع غزة لم يتلقوا رواتبهم.

ونفذت حركة حماس مشروع فك الغارمين الذين تراكمت عليهم الديون وزجّ بهم في السجون؛ حيث بلغ مشروع فك الغارمين 35,000 دولار.

كما ونفذت حركة حماس مشروع مساندة مصابي مسيرات العودة بتكلفة تزيد عن 150 ألف دولار وزعت على مصابين إصابات خطرة وإصابات متوسطة حسب تقارير وزارة الصحة في قطاع غزة وكذلك أهالي شهداء مسيرات العودة.

يذكر أن جميع المشاريع تم تنفيذها بمتابعة وإشراف دائرة الحاضنة الشعبية في حركة المقاومة الإسلامية حماس منذ بداية العام.