قرر شاب في العشرين من عمره، أن ينهي حياته، فاختار طريقة مأساوية، جعلته يموت مصعوقا ومحترقا، قبل أن يسقط أرضا، كما يظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

صعد الشاب إلى أحد أبراج الكهرباء، في كولومبيا، ثم جلس فترة قصيرة على قمة البرج، قبل أن يتحرك تدريجيا نحو نهايته بلمس أسلاك الكهرباء، بحسب "آر تي".

ويرصد الفيديو لحظة إمساك الشاب بسلك الكهرباء، الذي أصابه بصدمة هائلة، تلاها اشتعال النار في جسده، قبل أن يسقط أرضا، بينما تتعالي أصوات، المتواجدين على الأرض، الذين يتابعون تلك اللحظات.