قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن قرار الولايات المتحدة الأميركية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة خاطئ وغير مرغوب.

وأضاف ماكرون، في كلمة له خلال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الذي عقد في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، أمس، "بكل وضوح هذا القرار خاطئ، وأعتقد أنه ينبغي علينا اليوم ألا نزعزع في المنطقة الاستقرار القائم على مبادئ واضحة وتوازن معين".

وأكد أن بلاده تدعم حل الدولتين وملتزمة به، مشددا على ضرورة إجراء مفاوضات بهذا الصدد.