انطلقت صافرات الإنذار، بعد ظهر اليوم، الأربعاء، في الجولان السوري المحتل، وكذلك في منطقة الأغوار.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه تم إطلاق صاروخ اعتراضي باتجاه طائرة مسيرة اقترب من خط وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسورية. مضيفا أنه تم إسقاط الطائرة.

وتبين أن الطائرة المسيرة دخلت مسافة 10 كيلومترات، قبل أن يتم إسقاطها فوق بحيرة طبرية.

وبحسب الجيش، فإن صافرات الإنذار انطلقت في أعقاب إطلاق صاروخ اعتراضي من طراز "باتريوت".

وكانت قد ترددت أنباء غير مؤكدة عن اعتراض صاروخي جنوبي بحيرة طبرية، في حين تحدثت أخرى عن اعتراض فوق مدينة صفد.

ونقل عن شهود عيان قولهم إن صاروخا واحدا، على الأقل، من طراز "باتريوت" قد أطلق من منظومة "القبة الحديدية" المنصوبة في منطقة صفد.

كما ترددت أنباء عن رؤية خط من الدخان في سماء الجولان.

ولم ترد بعد أية أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

ونقل عن متحدث باسم "المجلس الإقليمي الجولان" قوله إنه بإمكان السكان العودة إلى حياتهم الاعتيادية.

إلى ذلك، جاء في نبأ لاحقا أن الشرطة طلبت إخلاء بحيرة طبرية من كافة القطع البحرية بسبب "نشاط عملاني" في البحيرة". وذكرت تقارير أن الطائرة المسيرة التي تم اعتراضها قد سقطت في البحيرة.