قالت الاذاعة الاسرائيلية، إن منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف ألغى زيارة له كانت معدة إلى غزة بسبب توتر الأوضاع على حدود القطاع.

وبحسب الإذاعة، فإن ملادينوف كان ينوي زيارة قطاع غزة والاجتماع بقيادة حركة حماس من أجل وقف التصعيد والعودة الى حالة الهدوء.

ومنذ فترة يواصل ملادينوف جهوده مع جمهورية مصر العربية بهدف تهدئة الأوضاع في غزة وصولاً إلى اتفاق تهدئة بين حماس واسرائيل.

وكان ملادينوف قد حذر من أنه "إذا لم يتم احتواء التصعيد الحالي بين غزة وإسرائيل على الفور، فإن الوضع يمكن أن يتدهور بسرعة مع عواقب مدمرة لجميع الناس".

وقال ملادينوف في بيانٍ صحفي حول الوضع في غزة، اليوم الخميس، "أشعر بقلق عميق إزاء التصعيد الأخير في أعمال العنف بين غزة وإسرائيل، وخاصة من خلال الصواريخ المتعددة التي تطلق اليوم باتجاه المجتمعات في جنوب إسرائيل".

واستشهد ثلاثة مواطنين بينهم طفلة وأمها الحامل وأصيب 12 آخرون في سلسلة غارات جوية وقصف مدفعي شنتها طائرات الاحتلال منذ ساعات مساء الأربعاء طالت مختلف مناطق قطاع غزة.