جدد رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، تهديداته للدولة اللبنانية، وحذر الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، من تنفيذ أي هجوم على (إسرائيل)، لافتا إلى أن ذلك سيقابل بتوجيه ضربة عسكرية ساحقة للبنان ولحزب الله.

ووردت تصريحات نتنياهو خلال جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم الأحد، حيث تطرق لخطاب الأمين العام لحزب الله، الذي تطرق من خلاله إلى بنك الأهداف الإسرائيلية التي سيهاجمهما حزب الله.

وقال الأمين العام لحزب الله إن حدوث حرب أميركية على إيران يعني اشتعال المنطقة، مؤكدا أن (إسرائيل) لن تكون بمنأى في حال اندلاع حرب وأن إيران قادرة على قصفها "بشراسة وقوة".

وقال نتنياهو "سمعنا خلال نهاية الأسبوع تبجحات نصر الله حول مخططاته الهجومية. فليكن واضحا أنه لو تجرأ حزب الله على ارتكاب حماقة وهاجم إسرائيل، فسنسدد له وللبنان ضربة عسكرية ساحقة".

وكان السيد نصر الله قد تحدث في مؤخراً عن قدرة الحزب على ضرب أماكن مختلفة في إسرائيل قائلا: نوع من الصواريخ يتكفل بالشمال وبعض الصواريخ إلى أماكن أخرى. وسأل "هل يستطيع الكيان أن يصمد؟"، وتابع "هنا يمكن أن نشاهد العصر الحجري".