قال رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إن المستوطنات في الأراضي الفلسطينية ستبقى إلى الأبد.

وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إلى أن نتنياهو، قال خلال زيارته إلى مستوطنة إفرات (جنوب القدس)، اليوم الأربعاء: "لن يتم اقتلاع أي مستوطنة أو مستوطن، لقد انتهى هذا الأمر (إخلاء مستوطنين)، ما نقوم به هنا سيبقى إلى الأبد".

وتعهد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بعدم إجلاء أي مستوطن وإخلاء أي مستوطنة من الضفة الغربية، وجاء ذلك بعد حالة من الغضب سادت في أوساط المستوطنين بعد أن كشف التلفزيون الاسرائيلي أن المجلس الوزاري المصغر بحث مقترح قدمه نتنياهو يقوم على المصادقة على بناء منازل لفلسطينيين في مناطق المصنفة "جـ" وفقًا لاتفاق "أوسلو" بالتوازي مع المصادقة على بناء الآلاف الوحدة الاستيطانية في نفس المنطقة.

وخاطب نتنياهو المستوطنين خلال الجولة التي أجراها في مستوطنة افرات جنوب بيت لحم قائلًا: "أننا نرى الماضي والحاضر والمستقبل هنا، وإن بقاءكم في هذا  المكان سيستمر للأبد، وافرات وغوش عتسيون هما البوابة الجنوبية للقدس وأنا أصدرت تعليمات بمواصلة البناء فيهما وفي باقي أنحاء يهودا والسامرة – الضفة الغربية - على الرغم من الضغوط الدولية التي مورست علينا".

بدوره تعهد المنافس الرئيسي لنتنياهو في الانتخابات المقبلة بني غانتس زعيم ائتلاف أزرق أبيض بالإبقاء على الأغوار تحت الاحتلال قائلًا: "غور الأردن سيبقى جزءًا من أرض إسرائيل في إطار أية تسوية سياسية."

وأضاف غانتس خلال جولة له في الأغوار: "غور الأردن هو السور الواقي الشرقي لإسرائيل".