تسود حالةٌ من التوتر الشديد في معتقل "عوفر" منذ ساعات، إثر اقتحام قوات "المتسادا" القمعية باقتحام قسمي 20 و19، بهدف نقل القيادات التنظيمية للأسرى، وفق ما أفاد به نادي الأسير عصر اليوم.

وأطلق عناصر "المتسادا" قنابل الغاز في القسمين 20 و19 داخل المعتقل، علمًا أن القسم 19 خاصٌ بالأسرى القاصرين.

وقال النادي، إن إدارة المعتقلات أبلغت الأسرى أن عملية النقل ستتم بأمرٍ من جهاز "الشاباك"، "وستُنفذ حتى لو أدى ذلك إلى عملية قمع شاملة داخل المعتقل".

واعتبر نادي الأسير، أن تصاعد المواجهة في معتقل "عوفر" واستهداف الأطر التنظيمية "أمرٌ في غاية الخطورة"، وجزءٌ من عمليات "القمع والسلب" التي ارتفعت بشكل ملحوظ منذ بداية العام الجاري مقارنة مع الأعوام السابقة، من حيث مستوى العنف المستخدم بحق الأسرى.

يُشار إلى أن معتقل "عوفر" شهد مطلع العام الجاري مواجهة كانت الأعنف منذ سنوات، وعلى إثرها أُصيب العشرات من الأسرى.