قال زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس ، اليوم الثلاثاء، إن "الحرب القادمة ضد قطاع غزة ستكون الاخيرة"، مؤكدا استعداد الجيش لشن عملية واسعة النطاق.

جاء ذلك خلال جولة أجراها قادة حزب "أزرق أبيض" في غلاف غزة صباح اليوم بحضور غانتس، ويائير لابيد، وموشيه يعلون، وغابي أشكنازي، وفق ما نقلته صحيفة يديعوت احرنوت العبرية.

وأضاف غانتس خلال حديثه لسكان الكيبوتسات: "سنغتال جميع قادة الفصائل المسلحة داخل قطاع غزة إن تطلب الأمر".

وتابع :"سنجتاح غزة برًا وبكل الوسائل العسكرية المتاحة، وسنحسم المعركة مع حماس".

وتأتي تصريحات غانتس قبيل إجراء الانتخابات الإسرائيلية المقررة في 17 أيلول المقبل، والتي تشهد تنافسا حاداً بين حزب "الليكود" برئاسة بنيامين نتنياهو ، وبين حزب "أزرق أبيض".

كان استطلاع حديث للرأي أظهر أن المنافسة لا تزال محتدمة بين حزبي "ليكود" بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وتحالف " كاحول لافان" (أزرق أبيض) بزعامة جانتس.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته القناة الـ12 الإسرائيلية، ونشرت هيئة البث الإسرائيلي نتائجه، أن حزب "ليكود" سيحصل على 30 مقعدا و"كاحول لافان" على 29 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا لو جرت الانتخابات النيابية هذه الأيام.

وكان حزب نتنياهو قد تصدر نتائج الانتخابات التي جرت في نيسان/أبريل الماضي بالحصول على 36 مقعدا، مقابل 35 مقعدا لـ"أزرق أبيض".

وتستعد (إسرائيل) لانتخابات جديدة في أيلول/سبتمبر بعدما تقرر حل الكنيست على خلفية فشل نتنياهو في تشكيل حكومة جديدة على إثر الانتخابات الماضية.

وكان نتنياهو يعول على دعم الأحزاب اليمينية لتشكيل الحكومة إلا أنه فشل في تشكيلها، وأرجع ذلك في حينه إلى أن "جميع الكتل تقريبا تطرح طلبات تعجيزية تتعارض مع بعضها البعض".