دخلت الأسيرة فدوى حمادة (32 عامًا) من قرية صور باهر بالقدس المحتلة، اليوم الاثنين، عامها الثالث في سجون الاحتلال، حيث تقضي حكمًا بالسجن لمدة عشر سنوات.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، في منشور عبر صفحته في "فيسبوك"، إن حمادة اعتقلت بتاريخ 12/8/2017 بالقرب من باب العامود، وأدانتها محكمة الاحتلال بالتخطيط لتنفيذ عملية طعن، وأصدرت بحقها حكمًا بالسجن لمدة 10 سنوات، بالإضافة إلى غرامة مالية بقيمة 30 ألف شيكل.

والأسيرة حمادة أم لخمسة أبناء، وتقبع حاليا في سجن الدامون.