قال عضو المجلس الأمني المصغر "الكابينيت" يوفال شتيانيتس، إن إسرائيل تستعد لتنفيذ "عملية موسعة" ضد قطاع غزة، مؤكدًا أن حركة حماس هي من تتحمل مسؤولية محاولات التسلل الأخيرة من القطاع إلى مستوطنات "غلاف غزة"، وذلك في تصريح أدلى به للإذاعة العبرية العامة، صباح اليوم.

وأضاف، "رئيس الحكومة نتنياهو يتصرف بحزم ولكن بحكمة".

وأكد شتاينتس، أن لا أحد من الجنرلات السابقين امتلك حلاً طويل المدى لقطاع غزة، مضيفًا، "نحن نحاول التوصل لتسوية طويلة المدى وهذا يتطلب هدوءًا في غلاف غزة، واستعادة الأسرى والجثث الإسرائيلية".

وأشار شتيانيتس إلى أن حكومة الاحتلال تعمل على جبهة أخرى تتمثل بمنع التموضع الإيراني في إسرائيل، مضيفًا، "نحن ننفذ مئات العمليات السرية والعلنية لمنع إقامة منظومةٍ عسكريةٍ إيرانية في هضبة ال