اعتقلت أجهزة امن حماس ، صباح اليوم ، الصحفي الفلسطيني نور الدين أبو ندا، من أمام من منزله في مدينة غزة بسبب انتقاده لسياسات تقييد الحريات الاعلامية العامة.

وأكدت نقابة الصحفيين في بيان صحفي أن الصحفي اختطف من أمام منزله تحت انظار زوجته واطفاله وبطريقة وحشية.

وصادرت أجهزة أمن حماس هاتف الصحفي أبو ندا كما قامت لاحقاً بمداهمة منزله ومصادرة كافة مقتنياته الخاصة.

وناشدت زوجة الصحفي نور الدين أبو ندا بضرورة الجهات المعنية ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل الفوري للافراج عن زوجها.

الجدير بالذكر أن الصحفي أبو ندا تعرض لعدة عمليات اعتقال وضرب خلال الفترات الماضية وذلك في انتهاك فاضح للمعايير القانونية الدولية فيما يتعلق بحريات الاعلاميين.