أفادت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الثلاثاء، بمقتل ستة، ممن أسمتهم، "عناصر من جماعة الإخوان" في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة أثناء مداهمة وكرهم بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة .

وقالت الداخلية ، في بيان لها ، أن "الإرهابيين كانوا بصدد الإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية خلال الفترة المقبلة".

وحسب وزارة الداخلية :"داهمت قوات الأمن وكرا لعناصر تابعة لجماعة الإخوان، كانوا بصدد الإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية خلال الفترة المقبلة، إلا أن العناصر بادرت بإطلاق النار تجاه القوات فور استشعارهم بوجودهم، وردت القوات على مصادر النيران، مما أسفر عن مقتل ستة من عناصر الإخوان".

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان مصدر أمني مصري عن مقتل 15 مسلحا في اشتباكات دارت بين قوات من الأمن ومسلحين شمال شرقي العريش بشمال سيناء .

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت يوم الأربعاء عن مقتل تسعة "إرهابيين" في مدينتي العبور و 15 مايو ،بينهم قيادي في حركة "لواء الثورة".

وكان مئات المصريين تظاهروا وسط القاهرة وعدة مدن أخرى، مثل الاسكندرية والسويس ودمياط في ساعة متأخرة من مساء الجمعة الماضية ورددوا شعارات مناهضة للحكومة وذلك بعد دعوة على الانترنت للتظاهر ضد الفساد.

يذكر أن متظاهرون مصريون طالبوا، برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي تولى السلطة عام 2013 .