دعا غادي ايزنكوت رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الذي انتهت ولايته مؤخرًا، اليوم الخميس، إلى تغيير سياسة "الضبابية" التي تنتهجها حكومة بنيامين نتنياهو بشأن الهجمات التي تنفذ ضد أهداف عدة في دول المنطقة.

واعتبر ايزنكوت أن الكشف عن هذه السياسة خطأ فادح يمس "أمن الدولة"، وذلك في مقابلة مطوّلة مع صحيفة يديعوت أحرنوت، يجريها لأول مرة منذ مغادرة منصبه، وتنشر تفاصيلها كاملة يوم غد الجمعة.

وأكد ايزنكوت في حديثه على ضرورة إسقاط حكم حماس وعدم تعزيز مكانتها وحكمها في قطاع غزة.

ورأى أن إسرائيل في غنى عن المعاهدة الدفاعية مع الولايات المتحدة، وأنه لا يوجد سبب منطقي لعقدها.

وأشار إلى أنه بصدد نشر وثيقة تحت العنوان الخطوط العريضة لمفهوم الأمن الإسرائيلي يتناول فيها مسألة مواجهة إسرائيل للتهديدات النووية التي قد تشكلها دول في المنطقة مثل ايران بالنسبة لإسرائيل.