قرر وزير الجيش الإسرائيلي، نفتالي بينيت، عدم إعادة جثامين الفلسطينيين الذين ينفذون عمليات ضد إسرائيليين إلى ذويهم، بغض النظر عن الفصيل الذي ينتمي إليه منفذ العملية.

وبحسب ما ذكرت القناة السابعة العبرية، الأربعاء، فإن بينيت أمر الجيش الإسرائيلي بالوقف التام لكل عمليات إعادة جثث الفلسطينيين إلى عائلاتهم.

وسيكون من نتائج هذا القرار عدم إعادة جثث الفلسطينيين الذين نفذوا عمليات سابقا، أو الذين يفعلون ذلك مستقبلا، بغض النظر عن طبيعة العملية، حتى في الحالات التي لم يتمكن فيها المنفذ من تنفيذ عمليته أو إحداث أضرار، وبغض النظر عن المنظمة التي ينتمي لها.

لكن القناة العبرية ذكرت أن “بعض الاستثناءات مثل حالات القاصرين” قد تدرسها وزارة الجيش بحسب الوضع.

وسيجري تقديم السياسة الجديدة في المجلس الوزاري المصغر، ضمن خطة “لزيادة الردع الإسرائيلي”، بحسب القناة، وسيجري تنفيذها بدءا من موافقة الكابينيت عليها.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، وافقت المحكمة الإسرائيلية العليا على الاحتفاظ بجثث الفلسطينيين بغرض التفاوض حولها لاحقا.