أعلن الاتحاد الأوروبي مساء الثلاثاء عن تقديم 10 ملايين يورو لدعم برنامج التحويلات النقدية التابع لوزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية.

وأوضح بيان للاتحاد اطّلعت عليه وكالة "نبأ برس" أن هذه الدفعة الثالثة خلال عام 2019، وستغطي المخصصات الاجتماعية 68,743 أسرة يعيش 78 في المائة منها في قطاع غزة.

ولفت القائم بأعمال ممثل الاتحاد الأوروبي توماس نيكلاسن إلى أن هذه المساهمة تتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وقال: "هذا يذكرنا مرة أخرى بأن الفقر لا يزال واحدًا من أخطر التحديات التي تواجه حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، وهو تحد معقد لأنه سبب ونتاج لانتهاكات حقوق الإنسان على حد سواء".

وأضاف "وبالتالي؛ فإن مكافحة الفقر ليست مسألة عمل خيري ولكنها هدف مشترك ينبغي أن نُدافع عنه جميعًا".

ويُسهم برنامج التحويلات النقدية، التي تُدفع كل ثلاثة أشهر، في تخفيف العبء عن أكثر من 105 آلاف أسرة من الأشد فقرًا في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.