أطلقت الأمم المتحدة، الأربعاء، خطة الاستجابة الإنسانية للأراضي الفلسطينية لعام 2020، بقيمة إجمالية بلغت 348 مليون دولار.

جاء ذلك وفق ما أعلنه نائب المتحدث باسم الأمين العام، فرحان حق، في مؤتمر صحافي بمقر المنظمة، اليوم، في نيويورك.

وتشمل خطة عام 2020 نحو 199 مشروعا سيتم تنفيذها من قبل 85 منظمة، بما في ذلك 43 منظمة غير حكومية وطنية، و32 منظمة دولية، و10 وكالات تابعة للأمم المتحدة.

وخصصت الخطة الإنسانية حوالي 76 بالمئة من الأموال المطلوبة لها لقطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل منذ 2007، بحسب المصدر ذاته.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت الحكومة الفلسطينية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (وفا)، أن الخطة تهدف إلى تقديم مساعدات لنحو 1.5 مليون فلسطيني في كل من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن معدلات البطالة ارتفعت بين الفلسطينيين بالقطاع عام 2019، حيث أصبح نصفهم عاطلين عن العمل، وما يقرب من نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر، فيما يعاني 62 بالمئة من إجمالي الأسر بالقطاع من انعدام الأمن الغذائي مع تدني جودة الخدمات الأساسية بما في ذلك الرعاية الصحية وإمدادات المياه.

وفي الضفة الغربية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية، فإن النشاط الاستيطاني والعنف المرتبط به، وفقدان الأراضي، وتدمير الممتلكات والقيود المفروضة من قبل إسرائيل على الحركة، تعيق وصول الفلسطينيين إلى الخدمات الأساسية وسبل عيشهم، وفق الأمم المتحدة.