نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التدخل في الانتخابات البريطانية المزمع عقدها الخميس 12 ديسمبر/كانون أول الجاري، ودعم حزب العمال، بقيادة جيرمي كوربين.

وقال باسم نعيم، عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس، في تصريح وصل وكالة الأناضول، الأربعاء:" نحن لا نتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ولسنا طرفا في أي صراع داخلي، ولكننا نطالب أي رئيس وزراء (بريطاني) قادم بدعم حقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في الحرية والعودة والاستقلال".

وأضاف:" نؤكد أنه ليس لحركتنا أي ممثلين في بريطانيا، والاتهامات للحركة بالتدخل في الانتخابات ودعم زعيم المعارضة السيد جيرمي كوربين، ليس له أساس من الصحة".

وقال نعيم إن مواقع إعلامية إسرائيلية ومنظمات اللوبي الإسرائيلي في بريطانيا، هي التي تقف "وراء هذه المزاعم لشعورها أن جيرمي كوربين أكثر إنصافا في سياساته الخارجية ولأنه أعلن في برنامجه الانتخابي بأنه سيعترف بالدولة الفلسطينية في حال فوزه".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، قد أعرب عن أمله بخسارة كوربين للانتخابات البريطانية؛ وقال لإذاعة الجيش الإسرائيلي، الأسبوع الماضي:" أنا لن أتدخل في الانتخابات الداخلية، ولكن شخصيا آمل ألا يتم انتخابه".

ونفى كوربين نفى اتهامات إسرائيل له باللاسامية، ولكنه شدد على الحاجة لأن تعترف بريطانيا بالدولة الفلسطينية.

وأشار كوربين في أكثر من مناسبة إلى أنه سيعترف بالدولة الفلسطينية في حال انتخابه.