افتتحت شركة "جوال" إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية وبلدية دير البلح مشروع تجهيز وتأثيث قاعة منتزه المحطة الذي يخدم شريحة واسعة من المواطنين والأهالي وخصوصا النساء والأطفال القاطنين في المحافظة الوسطى، اضافة إلى أنه يعتبر متنفس حيوي للمؤسسات والعاملين فيها، ومرتاديه من كافة أرجاء المنطقة، لحيوية موقعه على الشارع الرئيسي "صلاح الدين"، وسهولة الوصول إليه.

 

وحضر حفل الافتتاح الذي أقيم في منتزه المحطة، رئيس بلدية دير البلح، الاستاذ سعيد نصار، ومدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، ومدير شركة حضارة بغزة، عوني الطويل، وعدد من مدراء مجموعة الاتصالات، إضافة إلى عدد من الموظفين والعاملين في البلدية، والشخصيات الاعتبارية وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني.

 

وخلال حفل افتتاح المشروع، رحَّب رئيس بلدية دير البلح، سعيد نصار، بمدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، و وفد مجموعة الاتصالات الفلسطينية والحضور بأطيافه المختلفة، وتقدم بالشكر لجوال على دعم مشروع تجهيز وتأثيث قاعة منتزه المحطة، ورفده بكل ما يلزم من تجهيزات، موضحًا أنه يعتبر من المشروعات الحيوية في محافظة الوسطى ويقدم الخدمات لكافة مدنها وقراها لما يتميز به من موقع على الطريق العام "صلاح الدين" ويسهل الوصول إليه من كافة الأماكن.

 

وأوضح أن منتزه المحطة يشهد اقبالا واسعا من الأهالي، وخصوصا النساء والأطفال، بالمنطقة في جميع الأوقات، فضلا عن أن العديد من المؤسسات العاملة في محافظة الوسطى ستستفيد من الخدمات التي تقدمها القاعة في أنشطتها و فعالياتها، وستكون منارة ثقافية وفكرية، تحتضن الاجتماعات، والمسابقات والندوات، وورش العمل، وتخدم كافة جماهير المحافظة، وتمنى أن يكون افتتاح دعم وتجهيز قاعة المنتزه باكورة تعاون فعلي بين البلدية وشركة جوال للمساهمة في تقديم المزيد من الخدمات للمواطنين.

 

بدوره، رحَّب مدير ادارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، برئيس بلدية دير البلح والعاملين فيها، وشخصيات المجتمع المحلي والمدني، والمشاركين جميعا في حفل افتتاح المشروع، وثمن جهود رئيس وأعضاء البلدية العالية وحرصهم الشديد على تقديم الخدمات للمواطنين في مدينة دير البلح والقرى المحيطة بها، وأكد على دعم الشركة للبلدية في مشروعاتها التي تستطيع من خلالها تقديم الخدمات لأوسع شريحة من جمهور المواطنين.

 

وأشار خلال حفل الافتتاح إلى أهمية دعم "جوال" للمشروعات الانسانية والاجتماعية والاغاثية التي تمس حياة المواطنين في قطاع غزة وتؤثر فيها بشكل مباشر وغير مباشر، كما تطرق إلى شرح بإيجاز عن الخدمات التي تقدمها الشركة وتطلعاتها لتحقيق المزيد من الطموحات والنجاحات وتشغيل وتطوير العديد من الخدمات التي تلبي حاجات المواطنين الأساسية، وتضعهم في مواكبة العالم المتقدم.

 

وأكد على أن الدعم الذي تقدمه شركة جوال يعتبر جزء أصيل من استراتيجية الشركة القائمة على تقديم المزيد من الخدمات ودعم المشروعات التنموية والخدماتية التي يستفيد منها أكبر عدد من المواطنين بشكل مباشر، إضافة إلى دعم المؤسسات التي تساهم في عملية التنمية المستدامة.