قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة تعارض إعلان المحكمة الجنائية الدولية البدء بالتحقيق في جرائم حرب إسرائيلية مزعومة ، في وقت أكدت حركة حماس ان هذا الموقف يمثل تشجيع للاحتلال على ارتكاب مزيد من الجرائم ضد شعبنا الفلسطيني.

وأضاف بومبيو "نحن نعارض بحزم هذا الأمر وأي عمل آخر يسعى لاستهداف إسرائيل بطريقة غير منصفة"!

 

من جهته قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم ان معارضة الخارجية الأمريكية لقرار محكمة الجنايات الدولية ب فتح تحقيق ضد الاحتلال لارتكابه جرائم حرب، يؤكد إصرار الولايات المتحدة على توفير غطاء لجرائم الاحتلال ضد شعبنا.

وأوضح قاسم ان الموقف الأمريكي يمثل تشجيعا للاحتلال على ارتكاب مزيد من الجرائم ضد شعبنا الفلسطيني، وهو ما يحولها لشريكة في العدوان المتواصل على شعبنا.

ويشار إلى أن المدعية العامة فاتو بنسودا قد أعلنت يوم أمس أن المحكمة ستفتح تحقيقا كاملا في الأراضي الفلسطينية، وفقا للوكالة الرسمية، وستركز على "مزاعم" ارتكاب جرائم حرب في غزة والضفة الغربية و القدس الشرقية، الأمر الذي قوبل بترحاب فلسطيني واسع، وغضب هستيري إسرائيلي.