تعاملت شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" احدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية مع عشرات الحالات والحوادث خلال المنخفض الجوي الاخير دون تأثر خدماتها بالرغم من الظروف الجوية الصعبة التي تمثلت بالامطار الغزيرة والرياح الشديدة.

ووضّح جمال الطويل مدير إدارة عمليات وتطوير الشبكة في شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" ان بالتل كانت أمام تحدي خلال هذا المنخفض القوي الذي شهدته فلسطين ولكنها نجحت بالحفاظ على استمرارية وجودة الخدمة المقدمة لكافة المشتركين في الضفة الغربية وقطاع غزة، مؤكداً ان الفضل في ذلك يعود للطواقم الفنية والهندسية والشركات الفنية التي عملت ومازالت تعمل على مدار الساعة ليلاً نهاراً وفي مختلف الظروف لضمان وصول الخدمة للمشتركين.

وأضاف الطويل "تعاملنا مع عشرات الحوداث ما بين حوادث سير أدت الى اصطدام السيارات بشبكة الاتصالات من اعمدة وخزائن بالاضافة الى الصواعق وانقطاع التيار الكهربائي في عدد من مواقع المقاسم، إلا ان المشترك لم يشعر بأي منها واستمرت الخدمة بشكل طبيعي عند كافة المشتركين من مختلف المناطق".

والجدير ذكره ان بالتل في فصل الشتاء من كل عام تكون في حالة تأهب واستعداد تام للتعامل مع اي حالة او حادث قد تتعرض له الشبكة في المنخفضات الجوية.