أعلن وزير الجيش في دولة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد نيته المصادقة  على خطة جديدة تسمح للجيش باستهداف المدنيين أثناء الحروب بداعي حسمها.

الخطة التي تحمل اسم "تنوفا" وضعها رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي، وعرضت على وزير الحرب نفتالي بينت اليوم الأحد، ويسمح باستخدامها لقصف المدنيين دون حرج بغرض "حسم الحرب" .

ووفق البيان الذي صدر عن وزارة الجيش: " إن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (كابينت) سيصادق على الخطة خلال اجتماعه المقبل، وأن سيتم لاحقا استعراض الخطة في لجنة الخارجية والأمن التابعة لـ"كنيست".

وبحسب خطة تنوفا التي سيتم تطبيقها خلال الخمس سنوات المقبلة، فإنها تهدف إلى "تعزيز المنظومة القتالية وتحسين قدرات الجيش الإسرائيلي الهجومية".

وقد علق وزير الحرب الإسرائيلي على الخطة، معتبراً إياها بأنها تهدف إلى زيادة مرونة الجيش ومساعدته على حسم الحروب بشكل سريع وقوي، في ظل كثرة الجبهات التي سيقاتل عليها "جيش العدو" في المستقبل.