نفى مدير التسويق في شركة الاتصالات الفلسطينية "جوال "، محمد الشرفا، الأنباء التي تم تداولها حول وقف الشركة لبعض خدماتها عن المشتركين وزيادة الأسعار لخدمات آخرى للمواطنين في قطاع غزة.

 

وقال الشرفا، في بيان مقتضب "أنفي كافة المعلومات التي تتحدث عن إلغاء خدمات وزيادة أسعار على المشتركين، وما يتم تداوله عارٍ عن الصحة"

ودعا الشرفا كافة نشطاء ومواقع التواصل الاجتماعي إلى تحري الدقة قبل مشاركة وتداول هذه النوعية من المنشورات والاستفسار من خلال المصادر والقنوات الرسمية لشركة جوال".

جدير بالذكر أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي كان قد تداولوا أخباراً مفادها بأن شركة جوال ألغت بعض الخدمات عن المشتركين في قطاع غزة ورفعت أسعار خدمات أخرى  بعد اتفاق بينها وبين شركة الوطنية موبايل " اوريدو".