هدد وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت، المقاومة الفلسطينية، بـ"ربيع مؤلم" في إشارة إلى عملية عسكرية قريبة ضد قطاع غزة.

ونقل الإعلام العبري عن بينيت: "إذا لم يعد الهدوء إلى المستوطنات القريبة من قطاع غزة، فإن إسرائيل تعد بديلا عمليا سيؤدي إلى ربيع مؤلم لحماس حال لم يشهد الجنوب (الإسرائيلي) هدوءا".

وقال: "من الخطأ انجرار إسرائيل لجولة تلو الأخرى في قطاع غزة. مضيفاً: " نحن  حريصون على إعادة المفقودين وجثث الجنود الإسرائيليين المحتجزة بقطاع غزة".

وفي وقتٍ سابق، هدد رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، صرح، الأحد، بأنه من الممكن الشروع بـ"عملية عسكرية كبيرة على غزة". أضاف أن "إسرائيل ترد على إطلاق أي صاروخ أو بالون متفجر من قطاع غزة تجاهها".