في مشهد لا يتكرر إلا في الأراضي الفلسطينية، نَكَلت جرافات الاحتلال "الإسرائيلي"، بجثمان الشهيد الذي ارتقى بعد استهداف قوات الاحتلال لمجموعة شبان شرقي بلدة عبسان الجديدة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقد استهدفت قوات الاحتلال المتمركزة على الحدود الشرقية للقطاع مجموعة من الشبان، مما أدى لإصابة 5 من الشبان ارتقى أحدهم.

وقد حاول الشبان والمزارعون من انتشال جثمان أحد الشهداء الذين ارتقوا في المكان، إلا أن جرافة الاحتلال وفي مشهد مصور سحبت جثمان الشهيد، من بين أيدي الشبان، وأصابت 3 آخرين، بعد أن تمكنوا من انتشال المصاب الآخر.

ولم تتمكن طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر من الوصول لجثمان الشاب حتى الآن، فيما يدور الحديث عن سحب قوات الاحتلال للشهيد الذي لم يتم التعرف على اسمه بعد.