أبلغت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم السبت، مدراء صناديق المرضى التوقف عن إبلاغ مصابي فيروس "كورونا" بنتائج فحص عيناتهم -سواء كانت سلبية أو إيجابية- حتى إشعار آخر، حيث تبين أنه تم إرسال نتائج خاطئة للعديد من المرضى.

وكتبت الوزارة في الرسالة الموجهة الى صناديق المرضى :" هناك احتمال بأن النتائج خاطئة".

وعقّبت وزارة الصحة الإسرائيلية أنه " في اعقاب مشكلة في النظام المحوسب والتي تم اكتشافها الليلة الماضية بشأن نقل المعلومات، فإن إعطاء أجوبة من المختبرات سيتأخر" مضيفة: اعمال المختبرات تسير بشكل منتظم  اليوم السبت وكذلك اخذ الفحوصات من قبل نجمة داوود الحمراء. طواقم وزارة الصحة ومكتب رئيس الحكومة تعمل على حل المشكلة في هذه الاثناء" .

 

ونقلت مصادر عبرية عن مسؤول كبير في وزارة الصحة الإسرائيلية، قوله  "إذا كان  الحديث عن خطأ في عينة صغير، فليس بالأمر الجلل ، ولكن إذا كان خطأ متواصلا ، فهذا حدث دراماتيكي."

وأضاف: " تنتابنا الريبة منذ  الامس. هل يمكن أن يكون بيننا أشخاص تلقوا إجابات سلبية بأنهم غير مرضى في حين انهم مصابون، أو اشخاص يتواجدون حاليا في المستشفيات بالخطأ؟".