دعا عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور يوسف الحساينة، إلى إنصاف أهل قطاع غزة، وإرجاع  حقوقهم إليهم، في ظل الأوقات الصعبة التي يعيشها العالم  بأسره، بفعل جائحة "كورونا".

وقال د. الحساينة في تصريح له :" في هذا الوقت الصعب الذي يعيشه العالم والمنطقة، وفي ظل التحديات السياسية والاقتصادية والصحية والاجتماعية التي يواجهها شعبنا، بات من الضروري إنصاف أهل غزة،  وإرجاع  حقوقهم، لأن في ذلك تعزيزٌ للقيم الوطنية التي أرساها المؤسسون الأوائل، القادة الشهداء الشهيد الرئيس ياسر عرفات، والشيخ المجاهد أحمد ياسين، والدكتور المعلم فتحي الشقاقي، والحكيم جورج حبش، وكل القادة من الشهداء والأسرى".

وشدد على أن إنصاف غزة  وأهلها يؤسسُ لنظامٍ عادل، ينهي آفة الانقسام، ونستعيد بموجبه الوحدة الوطنية.

 

ونوه د. الحساينة إلى أن مواجهة التحديات والابتلاءات تكون بأعلى درجات المسؤولية والتكافل والتضامن والشراكة الحقيقية، لا الصورية.

واكد على  أن السلطة مطالبةٌ بإرجاع الحقوق للمواطنين الذين طالتهم الإجراءات، وإنصافهم، وتحقيق العدل الاجتماعي والمساواة  بين الجميع، مبيناً أنه بهكذا سلوك وقيم نواجه التحديات والكوارث، وفوق كل ذلك بالتوكل على الله جلّ في عُلاه.